ماذا تعرف عن قصر يلدز في اسطنبول؟

2021-11-18 11:41:00
YILDIZ SARAYI MÜZESİ

يقع قصر يلدز في مدينة اسطنبول التّركية بين منطقة أورتاكوي، ومنطقة بشيكتاش في إسطنبول، المطلة على داخل المضيق تمّ بناء قصر يلدز في حديقة يلدز التي كانت عبارة عن غابة جميلة جداً تقع على مساحة خمسمائة ألف متر مربع، وكانت محصورة ما بين منطقة أورتاكوي ومنطقة بيشكتاش في إسطنبول، وكان يُطلق على هذه الغابة اسم غابة قازنجي أوغلو، حيث تتميز هذه الغابة بالأشجار المتنوعة التي تمّ إحضارها من جميع أنحاء العالم،وكذلك بأنواعٍ مختلفةٍ من الزّهور الجميلة والنّادرة، وكل هذه المواصفات الفريدة زادها روعة عندما كانت تقع على تلة مرتفعة محاطة أيضاً بالأشجار العالية.

وكما ورد لنا, في عهد السلطان سليم الثالث قام ببناء أول مبنى في هذه الحديقة وأطلق عليه اسم كشك يلدز، وكلمة كشك عند العثمانيين تعني مبنى محاط ومسيج بالجدران العالية جداً حفاظاً على خصوصية القصر، وكذلك كان يتكون من ثلاث مباني ملتصقة ببعضها البعض، وبعد انتهاء عهد حكم هذا السلطان، جاء حكم السلطان عبدالحميد الثّاني وقام بتوسعة الكشك إلى قصر أوسع بإضافة الكثير من الصّالات والأجنحة حتى تليق بحاكم القصر وزواره خلال تلك الفترة، حيث عُرفت الحديقة المحيطة بهذا القصر بحديقة يلدز، واحتفظ القصر بإسمه كما سماه السّلطان الذي أمر ببنائه.

تاريخ قصر يلدز في عهد السّلطان عبدالحميد الثّاني 

تمت توسعة القصر عام1890م كبيت للضيوف، واتخذه السّلطان كمقر للحكومة العثمانية طوال فترة حكمه، وفي عام 1898م تمّ توسعة القصر مرة أخرى عندما تمّ استقبال القيصر ويليام الثاني إمبراطور ألمانيا، ونظراً لاتساع القصر وجمالية موقعه وطراز معماره الفريد تمّ اتخاذه مقراً أساسياً للحكومة بدل قصر دولمة باهجة، فالقصر يتكون من عددٍ كبيرٍ من الأجنحة والغرف الخاصة بالطبقة الحاكمة من السلطان والأمراء والأميرات، وغرف خاصة للخدم وعدد من الحدائق، وإسطبلات الخيل فهو قصر فخم جداً، وعند مشاهدة القصر من الخارج ستحتاج مدّة نصف ساعة حتى تتعرّف على مرافق القصر الخارجية، وأمّا من الدّاخل سيسرقك الوقت حتى تتمعّن دقّة بناء هذا القصر.

ويقع قصر يلدز تحديدًا في حديقة يلدز، ويتكون من عدد كبير من الأجنحة والدور، وسُمّي القصر نسبةً إلى أول بناء تم بناؤه في تلك الحديقة، وكلمة “يلدز” تعني “النّجمة”، أي قصر يلدز هو قصر النّجمة.

أفضل الأنشطة في قصر يلدز

يمكنكم مشاهدة غرف وأجنحة القصر منها ماهو خاص بالسلطة الحاكمة والتي تشمل السلطان والأمراء والأميرات وغيرهم بالإضافة إلى غرف مخصصة للخدم كما يحوي أيضاً عدداً من الحدائق الخاصة والمميزة بطبيعتها بالاضافة إلى اسطبلات لتربية الخيول يمكنكم مشاهدة كيف أخذت الأجزاء الداخلية للقصر كماً كبيراً من الاهتمام في تصميمها حيث يلاحظ جمال وفخامة صالات الطعام والاستقبال فقد زيّن سقف الصالة بألواح ذهبية ناهيك عن الأرضيات المصممة على الطراز الأوروبي وفيما يخص المفروشات يمكنكم مشاهدة كيف تميز أثاث غرف النوم والطعام والاستقبال بكونه يمزج بين الأثاث الأوروبي والأثاث التركي العريق المزيّن بالقطع الصدفية الصغيرة.

يشكل قصر يلدز اسطنبول بمجمله تحفة فنية رائعة من الخارج إلى الداخل وموقعه داخل حديقة يلدز كل ذلك يجعله مكاناً لاستقطاب السيّاح بكثرة.

 

قلم: بشر شبيب
تحرير: شركة ريم للسياحة