قصر دولما بهجة.. روعة العمارة على ضفاف البوسفور

2021-11-16 10:20:00
DOLMABAHÇE SARAYI

يقع قصر دولما بهجة الشهير على ساحل مضيق البوسفور الأوروبي، ما بين منطتي كاباتاش وباشكتاش في مدينة إسطنبول. يوازيه من الجهة الغربية للمضيق ساحل اسكودار. وقد كان القصر ما منذ عام 1856 وحتى انهيار الدولة العثمانية في عام 1922 مركز الحكم الإداري الرئيسي للامبراطورية.

ويطل القصر من الجهة الشمالية والشمالية الشرقية على شارع دولمة بهجة، ومن الناحية الشرقية على شارع خير الدين اسكاته سى، أما من الجنوب فيطل القصر على ساحل مضيق البوسفور، كما يطل على شارع مجلسِ مبعوثان من الناحية الغربية، واستاد اينونو من ناحية الشمال الغربي.

وبالإضافة إلى موقع القصر الفريد في حضن البوسفور بين قارتي آسيا وأوروبا فإنه يتميز بروعته المعمارية على الطريقة الأوروبية الممزوجة ببعض الفنون الإسلامية. ولا يوجد طراز معماري معين تم بناء قصر دولما بهجة عليه، فقد تم تطبيق كل من الطراز المعماري الباروكي الفرنسي، والروكوكو الألماني، والنيو كلاسيزم الإنجليزي، والرونيسانس الإيطالي على شاكلة معقدة في آن واحد. ويتكون السراي بكل مشتملاته من مائتي قاعة. وقصر المابين، وجناح الهونكار (السلطان) الذي يضم وحده ثمانية صالونات ضخمة يحمل كل صالون اسماً يتميز به عن باقي الصالونات الأخرى.

ويُعتبر القصر والمتحف حاليا، أحد أشهر متاحف إسطنبول وأهم معالمها التاريخية العريقة التي يقصدها السيّاح من كل مكان في العالم وفي كل وقت للاطلاع على ما يحويه من آثار وحكايا السلاطين العثمانيين القدامى التي ارتبطت مع الزمن بكل قطعة أثاث وكل ركن من أركان القصر.

قلم: بشر شبيب
تحرير: شركة ريم للسياحة